تطبيقات جوال للبقاء على إطلاع بمستجدات المجال الطبي

من أكثر الأمور تحدياً لأي باحث أو طالب دراسات عليا هو البقاء على اطلاع بالمستجدات في مجاله البحثي، فعلى الرغم من أن المعلومات أصبحت الان سهلة  الوصول والحصول عكس ما كنا عليه قبل 20 سنة مضت، إلا أن طوفان المعلومات قد تضاعف عما كان عليه سابقًا، مما يقتضي وجود تطبيقات تسهل إدارتها وفلترتها.

تغريدة تطبيقات الجوال

وبعد التغريدة التي ذكرت فيها أهم التطبيقات التي استخدمها في جوالي للبحث العلمي، وجدت مقالة حديثة بعنوان (Keeping up to Date: Apps to Stay on Top of the Medical Literature) نشرت في مجلة ( Journal of Electronic Resources in Medical Libraries)، تتحدث حول ذات الموضوع ولكن من زاوية أخرى. وهي كيفية البقاء على إطلاع بمستجدات المجال الطبي عن طريق مجموعة من تطبيقات الجوال المتخصصة.

طبعًا المقال سلط الضوء على أهم تصنيفات التطبيقات الممكنة في المجال الطبي والتي تتقاطع بشكل أو بآخر مع مجال تقنية المعلومات، فعلى سبيل المثال ذكر تطبيقات قراءة الأوراق البحثية الطبية مثل تطبيق (docphin) وتطبيق (ReadCube) لقراءة ملفات PDF وأيضا كأداة لإدارة المراجع.

ثم تناول تطبيقات إدارة المراجع للجوال مثل برنامج مندلي وإند نوت (EndNote) لجهاز الايباد فقط، وأخيرًا ركز على التطبيقات  الخاصة بالناشرين مثل تطبيق دار نشر سبرنجر (SpringerLink).

طبعًا مثل هذا المقال يمكن أن يكون بذرة لسلسلة من المقالات التي تتناول تطبيقات الجوال الملائمة لكل مجال بحثي، بحيث يتم شرح أهم مميزات التطبيق وتجارب مستخدميه، ولعلي أبداءها بتطبيقات تبقيك على إطلاع بمستجدات مجال تقنية المعلومات في تدوينة قادمة بحول الله، كونوا بالقرب.

 

 

 

كيف تحدد المجلة المناسبة لورقتك العلمية؟!

اختيار مجلة علمية

في ويبنار بعنوان (Select the right journal for your manuscript) (مدتها 57 دقيقة) نوقش موضوع هام وحيوي عن حيرة الكثير من الباحثين في تحديد المجلة المناسبة لمخرجات بحثه. ولكن لماذا تعتبر عملية اختيار المجلة المناسبة أمر ضروري ومفصلي في تمهيد الطريق لقبول نشر ورقة ما، في هذه التدوينة سألخص أهم النقاط المذكورة في الويبنار. كما يمكن الرجوع للمحاضرة لتفصيل أكثر.

في الويبنار تم مناقشة أهم أسباب رفض أي ورقة بحثية والتي تتلخص في التالي:

  • أن يكون البحث خارج نطاق المجلة.
  • المجلة بمعامل تأثير عالي.
  • البحث لا يوجد فيه معلومات جديدة (لا توجد أصالة).
  • البحث لم يتبع المنهج العلمي الصحيح.
  • البحث غير ناضج (غير مكتمل) للنشر.
  • البحث عليه ملاحظات من ناحية الأمانة العلمية.
  • البحث مكتوب بلغة ضعيفة وغير مفهومة.

بعدها تم طرح نصائح للمساعدة في اختيار المجلة المناسبة ومنها:

  • أن تتوافق ورقتك مع الهدف والنطاق والاهتمام الحالي للمجلة.
  • أن تعرف نوعية الأوراق التي تنشرها المجلة، وذلك بالاطلاع على أعداد سابقة من المجلة.
  • أن تركز على الوقت الذي تأخذه المجلة في النشر (مثلا هل هي شهرية أو نصف سنوية).
  • هل تتطلب المجلة رسوم نشر؟ هل هي مغلقة أم مفتوحة؟
  • هل المجلة عامة في مجال التخصص أم متخصصة؟
  • هل المجلة محلية أم دولية؟ ما هو رقعة جمهورها؟
  • هل يمكنك مراسلة محرري المجلة للاستعلام عن مناسبة الورقة للمجلة؟
  • الحذر من المجلات المشبوهة والتي تنشر ورقتك من دون مراجعة ندية أو بمراجعة ندية سطحية. وقد ترجمنا سبقاً معايير جيفري للمجلات المشبوهة، للاطلاع على الترجمة من هنا.

وأخيراً تم عرض قائمة يمكن استخدامها للمساعدة في اختيار المجلة المناسبة، ينصح بطباعتها والرجوع إليها في كل مرة تنوي نشر ورقة في مجلة ما.