كيف أجد موضوع بحثي مناسب؟

من أكثر المشاكل التي تواجه أي باحث جديد هو إيجاد موضوع مناسب للبحث فيه! والوصفة السحرية (من رأيي) تتمثل بشكل عام في ثلاثة عناصر: (1) اهتماماتك البحثية، (2) قدرتك للقيام بالبحث في المجال المعني، (3) احتياج المجتمع لمثل هذا البحث.

وفي الغالب يبدأ الباحث منهجيته من الأعلى للأسفل (Top-Bottom) أي من مجال بحثي واسع ثم يتخصص حتى يصل لموضوع مناسب، وغالبا ما تستغرق هذه الطريقة وقت لا بأس به من عمر الباحث. لكن بالإمكان اختصار الطريق والحصول على موضوع للبحث فيه من أحد الخبراء في المجال، كمشرفك الدراسي مثلا! وفي هذه الحالة تكون طريقة البحث من الأسفل للأعلى (Bottom-Top)، وذلك حتى يتعرف الباحث على المجال الأوسع الذي يضم الموضوع البحثي المراد البحث فيه.

طريقة أخرى (أرى أنها مجدية) هي التركيز على موضوعات الساعة (Hot Topics) وهي الموضوعات التي غالبا ما تكون متداولة إعلاميا أو برزت نتيجة لأحداث معينة أو ابتكارات جديدة. ويمكن الحصول عليها من محركات البحث مثل قوقل للتوجهات (Google Trends)  أو مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية  مثل قارتنر (Gartner) وغيرها.

وقد يكون أسرع وأنجع طريقة للحصول على موضوع بحثي فريد من نوعه هو في تداخل التخصصات (Interdisciplinary)، أي دمج فكرة من مجال س مع مجال ص، كأن تدمج بين علم النفس والحاسب أو الأحياء والرياضيات، وهلم جراً. لكن لابد من التنبه إلى أن مثل هذا التوجه يتطلب قضاء بعض الوقت لفهم المجالين بشكل صحيح لتتمكن من الإبداع البحثي فيهما.

أيضا يساعد العمل على موضوعات بحثية متداخلة (هجينة) إلى بناء قدراتك البحثية في أكثر من مجال وبالتالي زيادة فرص إيجاد عمل في كلا المجالين.

خلاصة القول، يمكن إيجاد موضوع بحثي مناسب بالطرق التالية:

  • البحث في احتياجات المجتمع.
  • التفكير خارج الصندوق.
  • من الإلهام.
  • من المشرف.
  • امتداد لأعمال من مقررات أو أعمال سابقة.
  • إعادة حل مشكلة قديمة بطريقة جديدة ومبتكرة.
  • حلل بيانات موجودة واستلهم منها الأفكار.
  • قراءة أوراق لأفكار خارج تخصصك ومحاولة إسقاطها في مجالك.
  • أحضر مؤتمرات ومحاضرات وفعاليات في تخصصك.
  • تحدث مع من حولك!

أضف تعليقاً