طرق لمتابعة جديد الأبحاث في مجالك

هل تعاني من  أن مجالك البحثي سريع التغير وترغب بالإطلاع على ما ينشر فيه بشكل آني؟ لا تقلق! هناك طرق ناجعة سأعرضها لك الآن تساعدك على مواكبة ما ينشر في مجالك. تتمحور هذه الطرق حول التنبيهات البريدية ومداولات المؤتمرات والأطروحات والرسائل العلمية.
حيث توفر قواعد البيانات ودور النشر نوع أو أكثر من أنواع التنبيهات مثل: جدول المحتويات (TOC) وتنبيهات الاقتباسات، وتنبيهات الكلمة المفتاحية. وتعتبر هذه التنبيهات مفيدة جدا لمواكبة الأبحاث المنشورة حديثا ومتابعة مواضيع البحث. وتصل هذه التنبيهات على هيئة رسائل بريد إلكتروني تسرد فيها عناوين الأبحاث المنشورة ومؤلفيها وأحيانا ملخصاتها.
والخطوات العملية للاشتراك في هذه التنبيهات يمكن تلخيصها في الصورة التالية:

notifications
والخطوات العملية للاشتراك في التنبيهات

في المقابل، تعتبر مداولات المؤتمرات مكان خصب للإطلاع على أحدث نتائج الأبحاث في مجال معين وأيضا أهم المواضيع الحديثة المتناولة في المجال. كما تزودك بأفكار لأوراق بحثية يمكن نشرها مستقبلاً. يضاف إلى ذلك، أن الأطروحات والرسائل العلمية وأوراق العمل يمكن أن تلفت انتباهك إلى أعمال بحثية مماثلة يقوم بها باحثين آخرين في مجالك.

نصائح فاعلة عند البحث عن الدراسات السابقة

نعيش في وقتنا الحالي تدفق في الأوراق البحثية نتيجة تنوع منافذ النشر وانفتاحها، والبقاء على إطلاع بجديد مجال بحثي معني ومواكبته يتطلب إتقان استراتيجيات للبحث فاعلة ومنظمة للتأكد من أنك لا تغفل الأوراق المماثلة لبحثك أو الحديثة منها. وللقيام بالبحث جيداً عن الدراسات السابقة إليك هذه النصائح:

1) اعرف كلماتك البحثية

قسم الموضوع الذي تبحث عنه إلى مفاهيم رئيسية، ثم حدد الكلمات الرئيسية لكل مفهوم. بعد ذلك، وسع قائمة الكلمات بكتابة المرادفات والصيغ البديلة لكل كلمة رئيسية. أيضا، استخدام الكلمات البحثية التي كنت تنوي استخدامها في بحثك. سيبين لك هذا مدى ملائمة الكلمات البحثية للمجال الذي تبحث عنه أو ما إذا كان يجب عليك استخدام كلمات أكثر دقة لتحديد مفاهيمك الخاصة.

باختصار هذه قائمة مرجعية لتحديد الكلمات الرئيسية لبحث ما:

  • ما الكلمات البديلة المستخدمة في وصف المجال الذي أعمل عليه؟
  • هل هناك اختلاف في إملاء الكلمات؟
  • هل يمكن تحديد كلمة ما بجذعها، على سبيل المثال، عند البحث عن child$ سيرجع لي child, children, or childish.
  • هل تستخدم الاختصارات والمعادلات المعروفة؟
  • ما هي المصطلحات الأكثر عمومية المستخدمة في مجال بحثي؟
  • هل هناك مصطلحات تود استبعادها؟

2) البدء بالبحث

قد تحتاج إلى البحث في العديد من قواعد البيانات الأكاديمية للتأكد من أنك قد غطيت جميع قواعد البيانات في مجالك. فلكل قاعدة بيانات مصادرها الخاصة للحصول على الأبحاث وفهرستها، والاكتفاء عند البحث بقاعدة بيانات واحدة فقط قد تتسبب في إغفال أوراق بحثية ذات صلة بمجالك.

وفيما يلي جدول يوضح مصادر للبحث:

قواعد بيانات عامة قواعد بيانات دور النشر قواعد بيانات خاصة
مثال:

Scopus, ISI web of Knowledge, Google Scholar, EMBASE, JSTOR, ProQuest

مثال:

Elsevier’s ScienceDirect, SpringerLink, Wiley Online Library, Oxford Journals

مثال:

ACM, IEEE, Medline, arcxiv.org, ERIC, INSPEC, MathSciNet

تستخدم في:

·         البحث وتصفح أكثر الأوراق العلمية شهرة من ناحية الاستشهادات.

·         بدء عملية البحث عن مجموعة من الأوراق الأولية في مجال بحثك.

تستخدم في:

·         تصفح المجلات في مجالك البحثي.

·         البحث عن أوراق في مجال بحثك.

تستخدم في:

·         البحث عن أوراق في مجال معين.

·         القيام ببحث معمق في موضوع محدد.

·         البحث عن أوراق في مجال دقيق.

 

3) تتبع الاستشهادات

بمجرد تحديدك لبعض الأبحاث ذات الصلة بمجالك، يمكنك الآن العثور على المزيد من الدراسات من خلال النظر في قائمة المراجع في البحث (البحث بالخلف backward searching). ومن المرجح أن تكون بعضا من هذه المراجع وثيقة الصلة ببحثك. أيضا يمكنك النظر في الأوراق التي استشهدت بالأوراق المنشورة (البحث للأمام forward searching). وسوف تساعدك هذه الطريقة في العثور على الدراسات الحديثة التي بنيت على العمل.

4) الاحتفاظ بسجل لعمليات البحث

ينصح بتدوين أسماء المجلات والمؤتمرات التي مرت عليك أثناء عمليات البحث. فمع مرور الوقت، سوف تحصل على فكرة جيدة عن المجلات الأبرز في مجال بحثك وتلك التي يمكن النشر فيها. بالإضافة إلى ذلك، أبقي قائمة من الكلمات الرئيسية ومجموعات الكلمات التي ساعدت في استرجاع أفضل النتائج. فسيؤدي ذلك إلى تقليص الوقت اللازم للقيام بعمليات بحث أخرى مستقبلاً وأيضا ستسفر عن قائمة من المصطلحات الشائعة في مجال بحثك.

5) استخدم منظم للمراجع

مع العدد الهائل من الدراسات السابقة، تصبح عملية التجميع والتتبع اليدوي للمراجع غير مجد. لذلك عليك استخدام برنامج لإدارة المراجع مثل برنامج الاندنوت (Endnote)  أو زوتيرو (Zotero). حيث توفر برامج إدارة المراجع إمكانية تحميل وحفظ الأوراق البحثية مباشرة من المواقع وقواعد البيانات في مكتبة متخصصة بجهازك. كما أنها تسهل تنظيم مكتبتك وإعداد قوائم للمراجع.

السجل البحثي والترقية الأكاديمية

Myresearch-profile

مع اعتمادنا الكلي على المحتوى الموجود في الويب، أصبحت الويب الآن قبلة الباحثين لمعرفة معلومات عن أي شخص سواء كانت لأسباب إجتماعية أو تعليمية أو بحثية. فما تنشره من محتوى سواء كان في المنتديات أو المدونات أو مواقع التوصل الاجتماعي وحتى الملفات التي ترفعها للنشر جميعها تشكل هويتك وبصمتك الرقمية على الويب. وما السجل البحثي إلا أحد أشكال هذه البصمة.

السجل البحثي بتعريف بسيط هو صفحة ويب تضع فيها أعمالك التي أنجزتها خلال مدة عملك الأكاديمي مع التركيز على الأوراق المنشورة في المؤتمرات والمجلات، هذه الصفحة قد تكون صفحتك في الموقع الإلكتروني للجامعة أو المركز البحثي الذي تعمل به أو قد تكون سجلك في محركات البحث العلمية مثل باحث قوقل العلمي وسكوبس، وطبعا الفرق بين السجلين أن الأول سيتم بناءه يدويا من قبلك وتحديثها دوريا أيضا يدويا بينما الثاني فتبنيها لك محركات البحث المتخصصة آليا وتحدثها دوريا من دون تدخل منك فهي لا تجامل، مما يوفر عليك الكثير من الجهد والوقت.

وعودة لعنوان التدوينة، سأذكر لكم تجربتي الشخصية في الترقية الأكاديمية لدرجة أستاذ (برفيسور) وكيف أن السجل البحثي خدمني وساعد في إعطاء تصور إيجابي عن أعمالي البحثية للمحكمين. فعند استلامي لتقارير المحكمين لملف الترقية لفت انتباهي أن جميعهم لم يكتفوا فقط بالأبحاث المرسلة مع الملف بل قاموا بالبحث عن سجلاتي البحثية ومنها ملفي في قوقل العلمي. وقد ركز المحكمين على نقطتين هامتين في سجلي البحثي وهما: معامل (h-index) وعدد الاستشهادات (Citation)، بالإضافة إلى منافذ النشر. واستفادوا من المعلومات المشاعة للعموم في سجلي البحثي لرصد تطوري البحثي خلال السنوات والمجالات التي عملت بها.

لذا، النصيحة التي أرغب بإيصالها لكل باحث أو أكاديمي هو المسارعة بعمل سجل بحثي في المنافذ المعروفة مثل قوقل العلمي وسكوبس وأوركد وغيرها تعمل على رصد أعمالك وجهودك البحثية خلال السنوات وتكون لك مرآة لنشاطك وعملك في مجالك. و للاستزادة حول الموضوع يمكن الاطلاع على محتوى كتيب ورشة السجل البحثي والذي قدمته خلال الأعوام السابقة.